في يوم بهيج وحشد كبير ..لم تشهده المحافظة مذ بدأت الاحداث والحرب على المحافظة ..وبرعاية كريمة من شركة سبافون ..

احتفت جمعية معاذ عضو ائتلاف الاغاثة الانسانية تعز يوم الخميس 12 شعبان 1437 الموافق 19 مايو 2016م ..بمدينة تعز ..
بتكريم الفائزين في المسابقة القرآنية التي اقامتها الجمعية وشارك فيها ما يزيد عن 6400 مشاركا ومشاركة .شاركو في فئة المصحف والعشرين والعشرة اجزاء ..واستمرت لمدة 10 ايام ..
وفي الحفل الختامي اليوم الذي رعاه محافظ محافظة تعز الاستاذ علي المعمري ..ودعم رئيسي من شركة سبأفون ..وحضره حشد جماهيري كبير في مقدمتهم كوكبة من العلماء والوجهاء والاكاديميين واعضاء المكاتب الحكومية والمجالس المحلية ..
اكد الدكتور نصر عبد الغني عضو الهيئة الادارية بالجمعية في كلمته استمرار الجمعية في اداء رسالتها القرآنية رغم الظروف القاسية التي تشهدها المحافظة منذ عام ونصف ..ودعا الى الاعتصام بكتاب الله والتوحد عليه كونه طوق النجاة الوحيد للامة … مهنئا الفائزين بالمسابقة وشاكرا شركة سبأفون التي رعت الحفل ..وكذلك الداعمين لمشاريع الجمعية القرآنية والاغاثية التي نفذتها كاستجابة لنداءات الاستغاثة. وتحقيقا للشعار الذي رفعته الجمعية لهذه المرحلة يد تبني ..واخرى تغيث ..
بهدف التخفيف من معاناة الناس وضرورة دعمهم ..مؤكدا ان الجمعية قدمت الغذاء والدواء والماء واسطوانات الاكسجين وتأهيل ابار المدينة.وربطها بالشبكة الرئيسية..وكان لها دور في رعاية الجرحى واسر الشهداء ..
وفي كلمة لمحافظ المحافظة شكر فيها دور الجمعية في اغاثة السكان في هذه الظروف ..
وفي نهاية الحفل تم تكربم الفائزين بالمسابقة وتكريم راعي الحفل بدرع الجمعية الذي قدمه الشيخ عبدالملك داؤود ..

جمعية معاذ
يد تبني واخرى تغيث

سل

بدعم من فاعل خير من الرياض ..قامت جمعية معاذ بتوزيع سلات غذاء على بعض الأ التي عادت الى منازلها في منطقة الدحي والمطار القديم بمدينة تعز ..وقد استفاد من المشروع عدد 77 أسرة .جزى الله فاعل الخير ..خيرا ..وأثاب المحسنين اجمعين.. … جمعية معاذ.. يد تبني ..واخرى تغيث ..

 

..برعاية مؤسسة صلة للتنمية

اقامت جمعية معاذ العلمية يوم امس الاثنين 29 / 8 / 2016 برعاية محافظ محافظة تعز
الاستاذ .علي المعمري

حفلا مهيبا..حضره العديد من الشخصيات الرسمية ومسؤولي منظمات المجتمع المدني وجمع غفير من ابناء تعز على رأسهم أسر الشهداء,..
وقد دشنت الجمعية في هذا الحفل اربعة مشاريع إغاثية وتنموية ..مقدمة لمدينة تعز ..من مؤسسة صلة للتنمية
وهي..
- مشروع تأهيل بئر الجشاش. بمديرية المظفر
- مشروع (مهنتي .. بين يدي)..لتأهيل ورعاية عشرين اسرة .
- مشروع سقيا الماء..توزيع 450الف لتر ماء نقي ..
- مشاريع العشر من ذي الحجة ..

وقد كان حفلا تكريميا مميزا نفذ كافة برامجه اسر واولاد الشهداء وقد القى فيه د. علي عبدالرب رئيس شبكة نماء كلمة عبر فيها عن سعادته وشكره لمؤسسة صلة وجمعية معاذ وكافة الشركاء ، على جهودهم المبذولةلإغاثة مدينة تعز المنكوبة وفي كلمة اخرى القاها د. عبدالحميد سيف مدير عام جمعية معاذ وجه رسالة شكر لمؤسسة صلة ممثلة برئيسها الشيخ عمر صالح بابكر والاخ/ علي باشماخ المدير التنفيذي ، والاخ/ خالد بن شهاب مدير ادارة المشاريع التنموية بالمؤسسة..

وبعد الحفل استمر الملتقى التفاعلي الى المساء.. والذي تم فيه تنفيذ البرامج الترفيهية والتعليمية لاطفال الشهداء ، وكذلك برنامج تنموي للنساء تمثل في فن صناعة البخور ودورة في الارشاد النفسي..
وفي ختام المخيم قامت الجمعية بتسليم كسوة العيد والهدايا العينية وكذلك الكفالات الشهرية للاسر وكذلك الاطفال المكفولين من فاعلي الخير ..
… … ..
جمعية معاذ
يد تبني … واخرى تغيث ..

قافلة دوائية وطبية إغاثية كبيرة..لمستشفيات تعز ..

نفذت جمعية معاذ – عضو ائتلاف الإغاثة الإنسانية ..قافلة طبية ودوائية كبيرة لدعم مستشفيات تعز بالأدوية والمستلزمات الطبية وتأتي هذه المبادرة بعد النداء الذي أطلقته مستشفيات تعز لدعمها بالأدوية التي أوشكت مستودعاتها على النفاد. وقد نفذت الجمعية هذه القافلة كامتداد لقوافل أخرى ماضية قدمت للمستشفيات خلال الفترة الماضية.. بتمويل من المحسن الكريم/ أبو عبدالعزيز -حفظه الله- من المملكة العربية السعودية.. وتضم هذه القافلة أدوية ومستلزمات طبية توزعت على 3 مستشفيات – الثورة ، الروضة ، التعاون – وسوف يستفيد من هذه القافلة مئات الجرحى والمصابين جراء الأحداث التي تشهدها المدينة جراء القصف المستمر على أحيائها ومساكنها الآمنة.. وتعد هذه القافلة التي قدمتها جمعية معاذ – ضمن خطة عون شاملة تعد لها الجمعية خلال الأسابيع القادمة..لدعم مستشفيات تعز بالأدوية والمستلزمات الطبية، والتي تأتي ضمن برامج الجمعية المهمة في هذه المرحلة واستجابة لنداءات الاستغاثة المتكررة التي,تطلقها مستشفيات تعز بسبب الحصار الجائر على المدينة وتوسع دائرة الحاجة جراء استمرار الحرب والقصف على المدينة.. ووسط ارتياح شعبي لما تقوم به الجمعية قدمت إدارة المستشفيات شكرها لجمعية معاذ على رعايتها لهذه القافلة وللمحسن الكريم أبو عبدالعزيز حفظه الله تعالى ..الذي مول هذه القافلة.. وللمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا كريما على هذه الوقفة الكريمة مع أبناء، تعز في هذه الظروف الصعبة والتي خففت من معاناة المحتاجين في هذه الظروف الصعبة .. آملين أن يستمر الدعم للمستشفيات خاصة وأن المدينة لا زالت تحت الحصار والقصف المستمر مما يتطلب من الجميع المباد

Web Design MymensinghPremium WordPress ThemesWeb Development