علمني كيف اقرأ ..

برنامج يقيمه مركز عائشة ..رضي الله عنها..التابع لجمعية معاذ العلمية ..
يهدف الى تحسين تلاوة القرآن الكريم ..تطبيقا على سورة الكهف..
يستهدف البرنامج ..كبار السن من الامهات وربات البيوت ..واللاتي يمثلن شريحة كبيرة في المجتمع .. (المزيد…)

1958262_530327853743694_709687473493582591_nاقامت نورانية معاذ النموذجية حفلا كرمت فيه اوائل اﻷطفال …دون سن الخامسة …

وتعد النورانية من المشاريع المتميزة التي تهتم بتعليم الطفل وتربيته على مائدة القرآن.

(المزيد…)

imgmoنفذ المركز الرئيس لجمعية معاذ العلمية لخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية دورة تبصيريه للأخوة موجهي وموجهات الحلقات القرآنية التابعة لمكتب الجمعية في محافظة ذمار، وذلك يوم السبت 15 جمادى الأولى 1433هـ الموافق 7 أبريل 2012م، ركزت الدورة على أهم الأساليب في التقويم لاختبارات ختم القرآن الكريم وتوحيدها على مستوى فروع ومكاتب الجمعية ، والاتفاق على معايير واضحة تلتزم بها كل لجان التقويم ويخضع لها طلبة الحلقات القرآنية التابعة للجمعية والمنتشرة في كل من ” تعز – إب – الحديدة – ذمار – عدن “.
الجدير ذكره أن هذه الدورة تعتبر الثانية من سلسلة دورات “أساليب التقويم” حيث سبق وأن نفذت الدورة الأولى للأخوة موجهي وموجهات الحلقات القرآنية التابعة لمكتب الجمعية في محافظة الحديدة.

(المزيد…)

masjd-20090618-181307بفضل وتوفيق من الله .. وفي أجواء إيمانية وشعور بالفرح والرضا افتتحت جمعية معاذ العلمية مسجد أبو بكر الصديق في منطقة الأحكوم بمديرية حيفان – تعز .
وكان فاعل خير قد تبرع بنفقة بناءه وبإشراف جمعية معاذ العلمية وتستعد الجمعية خلال هذا العام لافتتاح ثلاثة مساجد نموذجية في مدينة تعز .
والجمعية وهي تفتتح هذه المساجد تؤمن أن رسالة المسجد من أنبل الرسالات وأن المسجد له الدور العظيم في تربية الأمة على الحق والخير والفضيلة . (المزيد…)

muath-20080809-160129استشعاراً بالدور الريادي المتفرد لكتاب الله الكريم في إحراز الماضي ، وتأمين الحاضر، وكسب المستقبل ، وإزالة كافة موروثات التخلف السلبية التي أفقدت الأمة النهوض الحضاري ، وإيماناً بأنَّه لا سبيل إلى التقدم والرقي في شتى مجالات الحياة إلا بعودة واعية إلى كتاب الله الكريم نُجدِّدُ فيها الفهم بنظرة واسعة ليصبح منهاج حياة للفرد والمجتمع ونشحذ بها الهمم ليكون المسير بخطى ثابتة نحو التغيير والتطوير واستنهاض الأمة نحو الرقي ومن هذا المنطلق كانت البداية لتأسيس ” هيئة دار القرآن الكريم ” لترعى وتهتم بتحفيظ القرآن الكريم ، في ستينيات القرن الماضي ، (المزيد…)

 لقد جاءت فكرة هذا المركز تلبية لحاجة ملحة لدى حفاظ القرآن الكريم الخريجين من الحلقات القرآنية ودور القرآن ومدارس التحفيظ في اليمن .

*وللإجابة على سؤال ظل يراود حافظ القرآن .. ماذا بعد حفظ القرآن الكريم ؟ لإكتساب مختلف المهارات والمعارف التي تجعل منه حافظاً واعياً وفاعلاً في الحياة ، كما تمكنه من الإحتراف في الأعمال التي تؤمن له سبل العيش الكريم ، وتجعل منه فرداً نافعاً لنفسه وأمته .